الصفحة الرئيسية ›› العلوم ›› صحة

post-image

دراسة جديدة: ذوو الوظائف المكتبية مهددون بالموت المبكر

2017-09-13 04:25:44

  • 33

مخاطره تشابه التدخين
 

حذرت دراسة جديدة من ان احتمالات الوفاة المبكرة بين ذوي الوظائف المكتبية تزيد مرتين تقريباً بالمقارنة مع الآخرين حتى إذا كانوا يمارسون التمارين البدنية بانتظام.

وسواء كان ذو الوظيفة المكتبية يجلس وراء مكتبه طوال الوقت أو يفضل التمرين بصورة دورية فان تراكم الوقت الذي يقضيه بلا نشاط يزيد خطر وفاته قبل الأوان ، بحسب الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة كولومبيا في نيويورك.

وتابع فريق الباحثين برئاسة الخبير بالتمارين البدنية كيث دياز حركات نحو 8000 شخص تزيد اعمارهم على 45 سنة بعد ان طُلب منهم ربط جهاز لقياس التسارع على الورك.

وعلى امتداد عشرة ايام وجد الباحثون ان الجلوس أو السلوك الخامل يعادل 12.3 ساعة من وقت اليقظة الذي يمتد 16 ساعة. ويساوي هذا ما متوسطه 77 في المئة من ساعات اليقظة.

وبعد متابعة عينة المتطوعين لمدة اربع سنوات كشفت البيانات التي سجلها الباحثون ان احتمالات الوفاة خلال فترة البحث كانت أعلى مرتين بين الذين جمعوا أكبر عدد من ساعات الجلوس حتى بعد مراعاة عوامل مخففة مثل الوقت الذي امضوه في ممارسة التمارين.

واقترح الباحثون في ضوء هذه النتائج ان ينهض الأشخاص الذين يجلسون فترات طويلة ويتحركوا بعد كل 30 دقيقة للتقليل من خطر الوفاة المبكرة.

وقالت الباحثة مونيكا سافورد "ان الجلوس هو التدخين الجديد. ونحتاج الى طرق خلاقة ليس للتأكد من تقليل وقت الجلوس فحسب بل وزيادة دفقات النشاط المنتظمة ايضاً".
 

المراجع

جريدة ايلاف
http://www.elaph.com

تعليقات